منع الطفح الجلدي الناجم عن الحلاقة: مزايا جيليت لراحتك

بشرة ناعمة، وشعر خشن، وطفح جلدي ناجم عن الحلاقة

إننا نصاب بالطفح الجلدي الناجم عن الحلاقة لأن بشرتنا ناعمة ورقيقة. لكن الشعر الذي ينمو منها خشن مثل السلك النحاسي، ولو كنت قد جربت من قبل أن تقطع سلكًا، فستفهم السبب!
اللحية الخفيفة لها عيوب إضافية. فهي تنمو في اتجاهات مختلفة.

غالبًا ما يعتقد الرجال بأن الجلد قوي وناعم، ولكن لو نظرت إليه عن كثب، فستجده في الواقع ناعمًا جدًا ومتموجًا ويشبه الجِل.

ويصبح الأمر أصعب.
ما يحدث فوق الجلد يمكن أن يسبب رد فعل في الجلد. للقوة المطلوبة لقص الشعرة تأُثير كبير على راحة الحلاقة. تسبب القوى الكبيرة شدًا في الجلد، تشعر به الأعصاب المحيطة بجراب الشعرة، كما لو كان احساسًا بالجر والسحب؛ يمكن أن يؤدي هذا إلى شعور بتهيج البشرة وعدم الراحة.

تسبب القوى الكبيرة شدًا في الجلد، تشعر به الأعصاب المحيطة بجراب الشعرة، كما لو كان احساسًا بالجر والسحب؛ يمكن أن يؤدي هذا إلى شعور بتهيج البشرة وعدم الراحة.

تقنية شفرات الحلاقة تشهد تقدمًا بخطوات ثابتة منذ أن اخترع كينج كامب جيليت ماكينة الحلاقة الآمنة. .

من السهل ملاحظة بعض أوجه التقدم في تصميم شفرة الحلاقة: : خرطوشة ذات 5 شفرات, 3 شفرات, مقابض كهربائية، وشرائط ترطيب . وهناك أوجه تقدم أخرى في تصميم شفرة الحلاقة لا يمكن أن تُرى بالعين المجردة، ولكنها تصنع فارقًا رهيبًا في المساعدة في منع الإصابة بالطفح الجلدي الناجم عن الحلاقة.

أساس الحلاقة المريحة هو الشفرة الحادة والرفيعة والدقيقة للغاية بحيث يمكن أن تقص الشعر بأدنى قدر من قوة القص.

يجب أن يكون طرف الشفرة رفيعًا. عند حافة القطع في شفرة جيليت، ستجد أنها أرفع كثيرًا من شعرة اللحية، بل أرفع من مشرط الجراح.
لتعزيز أداء هذه الشفرة بالغة الدقة، أضفنا طبقة كربون تشبه الماس لتوفير القوة وطبقة تيلومير رفيعة لتوفير اللمعان.
الحلاقة المريحة هي إنجاز تقني، يعتمد على حاجة ضرورية بسيطة:

شفرات مصممة خصيصًا لتحديد دقيق:
جيليت فيوجن بروغلايد & وجيليت فيوجن بروشيلد. أفضل شفراتنا حتى .

هل كان المقال مساعدا؟!