نظرة على إتقان صناعتنا

تراثنا في الدقة بدأت على يد رجل واحد وهو السيد/كينج كامب جيليت. الرؤية التي تبناها هذا الرجل ألهمت 100 عام من الإبداع، لكي نقدم لكم أفضل حلاقة في العالم. ولم ننته بعد.
سنتوقف عن صناعة ماكينة الحلاقة عندما نعجز عن تحسينها.
[ar-sa] Image Component About Us Content 1

تاريخ الحلاقة

لا تكف جيليت عن السعي للحصول على الكمال. إنها تجمع بين الشغف بالعلم والتقنية. ولكن الأهم، أنها تهتم بالحلاقة.

تاريخ الحلاقة الحديثة يبدأ مع الحلاق.

قبل أن تظهر ماكينات الحلاقة الحديثة ذات الخراطيش، كانت الطريقة الوحيدة للحصول على أفضل وأنعم حلاقة هي زيارة الحلاق للخضوع لحلاقة احترافية. كان الحلاقون مهرة للغاية في الحلاقة ومتمرسين في معرفة أنواع الوجوه والشعر، وكانت لديهم أدوات متعددة لأداء مهمتهم.

بعد تنعيم شعر وجلد الوجه بمنشفة ساخنة، كان الحلاق يضع رغوة كثيفة من كريم الحلاقة على الوجه لترطيب الشعيرات وترطيب الجلد.

ثم كان يشد الجلد بحرص، جزءًا جزءًا، للحصول على سطح مستوٍ للجلد. كان الأمر يتطلب الكثير من المهارة للضغط بالقدر المناسب على شفرة الحلاقة المستقيمة للحلاقة بالزاوية الصحيحة تمامًا، باستخدام حساسية أصابعه ومحور رسغه.

وكانت النتيجة حلاقة نظيفة ومنعشة وناعمة للعميل. كانت تجربة فخمة ومريحة - لكنها مكلفة وتهدر الكثير من الوقت. ومن الصعب تقليدها في المنزل.

كان يجب أن تظهر وسيلة أفضل وبسعر أقل لكي يحصل الرجال على حلاقة ناعمة ومريحة. كان يجب أن تظهر وسيلة لجلب كرسي الحلاق إلى الحمّام.

عمل رجل اسمه كينج كامب جيليت على تحقيق ذلك.ابتكر كينج كامب جيليت أول شفرة حلاقة آمنة بهدف الاستمتاع بسمات حلاقة الحلاق في المنزل. وبينما كان يحاول تحسين تصميماته حتى النهاية، استمر تطور ماكينات الحلاقة للرجال بعد وفاة كينج كامب جيليت وما زالت تواصل الشركة التي تحمل اسمه ذلك التطوير.

لقد نما تاريخ الحلاقة بالتزامن مع تطور ماكينات الحلاقة للرجال. مع الوقت، تغير شكل الخرطوشة وعدد الشفرات، وتم إدخال محور بين الشفرات والمقبض - كما هو الحال في فيوجن بروغلايد ذات تقنية فليكسبال - لمحاكاة محور رسغ الحلاق بشكل أفضل والسماح بتفاعل أفضل بين ماكينة الحلاقة والجلد.

كل تكرار لماكينة حلاقة جيليت قربنا أكثر إلى مضاعفة مهارة الحلاق. مع تقدم التقنية، تقدمت أيضًا ماكينات الحلاقة لدينا، وأدوات التهذيب، وأنواع جِل ورغوة الحلاقة، وغير ذلك من منتجات العناية بالجسم.

مستقبل الحلاقة

طوال أكثر من 100 عام، تحول الرجال إلى استخدام جيليت لتلبية احتياجات الحلاقة لديهم. ومع تقدم منتجاتنا، نقدم للرجال ما يحتاجون إليه: - حلاقة أنعم، وأكثر راحة، وتفويت شعيرات أقل.

ما زال تاريخ الحلاقة يسهم في مستقبل تصميمات ماكينة الحلاقة جيليت للرجال. كل تغيير نقوم به في ماكينات الحلاقة وشفراتنا هو خطوة نحو تحقيق سعينا الذي لا ينتهي للتوصل إلى حلاقة مثالية.

أول نموذج

تبنى كينج كامب جيليت فكرًا غاية في الإبداع تجسد في تصنيع شفرات حلاقة ذات الاستخدام الواحد تجمع بين الدقة البالغة والقوة الهائلة. وقد اعتبر العلماء المدربين بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا محاكاتها أمرًا مستحيلاً. وبحلول عام 1901، أثبت هذا الرجل أنهم كانوا حقًا مخطئين وجاء بابتكار لا مثيل له.

جديدة ومُطوّرة

شرعت شركة جيليت® في إنشاء أول ابتكار ميكانيكي منذ إنشاء الشركة - لجعل حافة الشفرة أكثر دقة وتحسين قدرتك على الإمساك بالماكينة، وكذلك تعديلات الفتح والغلق. أول "أداة بالغة الدقة".

قابلة للضبط

تم طرح أول ماكينة حلاقة قابلة للضبط بثلاثة إعدادات - للحية الخفيفة والمتوسطة والكثيفة. بمرور الوقت تمت إضافة المزيد من الإعدادات، وصلت إجمالاً إلى تسعة إعدادات. كان هذا أول جهد واضح تبذله الشركة لتحسين الماكينة لجعلها "تشارك في عمل" ضبط حافة الشفرة على الوجه.

تكماتيك

كانت هذه أول ماكينة حلاقة ذات "مجموعة متواصلة"، ملفوفة وقابلة للسحب. كان هذا يعني أنه لم يعد المستخدم مضطرًا للمس الشفرة. شكَّل هذا التصميم ثورة كبيرة في تصميم الماكينة الأصلية “تكماتيك” التي أصبحت ماكينة حلاقة جيليت طوال أكثر من 30 عامًا؛ فهي تعبير واضح عن تجارب التصميم الصناعي في ذلك العصر.

تراك 2®

أنتجت شركة جيليت نظام تراك 2 وهو أول جهاز حلاقة ثنائي الشفرة.

أترا ®

قدمت جيليت جهاز أترا / كونتور ، وهي أول خرطوش حلاقة ثنائية الشفرة ذات رأس محورية، مما يسمح للشفرات بالتحرك على حدود الوجه للحصول على أفضل حلاقة في فترات متقاربة.

أترا بلس®

جيليت أترا بلس/كونتور بلس —أول جهاز حلاقة مزوّد بشريحة لزجة لتسهيل الحلاقة—تم إطلاقه.

سنسور®

أطلقت جيليت منتجها سنسور، أول جهاز حلاقة بشفرتين منفصلتين مثبتتين على زنبرك حسّاس للغاية تلاءم جميع حدود الوجه.

ماك3

جيليت تحقق أفضل أداء بإطلاق ماك 3، أول تكنولوجيا ثلاثية الشفرة، للحصول على حلاقة أنعم وأقرب للبشرة.

ماكينة الحلاقة الكهربائية M3 Power

جيليت تقدم M3Power — أول نظام حلاقة رطب في العالم يعمل على البطاريات —والذي يوفر نبضات دقيقة تساعد على تحسين انزلاق ماكينة الحلاقة لحلاقة أكثر راحة.

فيوجن

لأول مرة شفرات حلاقة منجيليت فيوجن — تصاميم تعمل يدويًا وآليًا. تضم خمس شفرات حلاقة بمزايا تتفوق على جميع مزايا شفرات ماك 3، فهي تقدم أكثر طرق الحلاقة راحة من جيليت وأقربها على الإطلاق.

فيوجن بروغلايد®

جيليت فلكس بول ثاني ابتكارات جيليت في عالم الحلاقة—وهي جهاز حلاقة محورية صممت خصيصًا لملامسة جميع حدود وجه الرجل على أفضل نحو ممكن.

SkinGuard

SkinGuard من جيليت هي أول ماكينة حلاقة لدينا مصممة خصيصًا للمساعدة في منع تهيج البشرة. فهي تتميز بتقنية SkinGuard الفريدة، الموجودة بين شفرتي قوة القطع المنخفضة، والتي تقلّل من ضغط الشفرة إلى أدنى حدٍ ممكن بحيث يقل ضغطها على البشرة الحساسة.

ماكينة الحلاقة Heated Razor

ماكينة الحلاقة Heated Razor من GilletteLabs هي جهاز من الجيل القادم يهدف إلى تغيير تجربة الحلاقة التجميلية. فهي تحسّن تجربة الحلاقة اليومية بفضل الشريط الدافئ المبتكر الذي يمنح شعور المنشفة الدافئة مع كل تمريرة. تحويل الحلاقة إلى تجربة رائعة.

الاستدامة البيئية

نحمي كوكبنا

اعرف المزيد
الاستدامة الاجتماعية

نُبرز أفضل ما في المجتمع

اعرف المزيد